الصدمة

يستعرض الفيلم الرؤى الإنسانية والسياسية للمحيسن تجاه حرب الخليج الثانية

بداية التسعينات وثق المحيسن حرب الخليج الثانية باجتياح العراق للكويت حيث قام بتصوير أكثر من ثلاثمائة ساعة من قلب الحدث بواسطة كميرته السينمائية، وليصنع منها فيلمه الرابع، الفيلم التسجيلي (الصدمة).

 

وقد عبّـر “المحيسن من خلاله عن صدمته ومشاعره إزاء هذه الحرب، كما قام بتزويد العديد من القنوات الإخبارية العالمية وقتها بصور من هذا الأرشيف.

 

شارك الفيلم في العديد من المهرجانات الدولية منها مهرجان دمشق السينمائي الدولي. ومهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وقد احتل هذا الفيلم مكانة عالية ومهمة من الناحية الأيديولوجية والفنية والإعلامية.